كيف يتم تعليب الطعام بشكل صحي؟

تعتبر عملية تعليب الطعام من طرق حفظ الأغذية باستخدام درجات حرارة عالية بالدرجة الكافية لقتل معظم الميكروبات الملوثة للغذاء والتي تسبب فساده مع عدم الإضرار بخواصه الطبيعية والكيميائية ثم حفظه في أوعية محكمة القفل، بحيث أن الأحياء الدقيقة وكذلك الهواء الجوي لا يصلا إلى محتويات العلبة المحكمة القفل. كما يتم القضاء على الانزيمات نتيجة المعاملة الحرارية التي يتعرض لها الغذاء أثناء خطوات الاعداد  أو تلك المستخدمة في عملية التعقيم فإن الغذاء المعلب نتيجة لذلك كله يمكن أن يظل صالحًا فترة طويلة قد تصل إلى سنوات عديدة دون أن يفسد أو يتحلل

وفي عام 1908م فحص بعض الأغذية التي تم تعليبها عام 1900م ووجدت محتوياتها في حالة ممتازة وهذا يعني أن فساد الأغذية المعلبة يكون مرجعه اساسًا إلى حدوث تنفيس للعلبة أو عيوب في عملية القفل أو أن المعاملة الحرارية لم تكن كافية لقتل الأحياء الدقيقة المفسدة الموجودة في . . الغذاء 


ما هي أنواع المعلبات الجاهزة؟

يوجد العديد من المعلبات الجاهزة، وتشمل الآتي

الحبوب المعلبة منخفضة الصوديوم
حليب جوز الهند 
الطماطم المعلبة 
السردين والتونة 
بعض أنواع الخضروات 
كمبوت الفواكه 


المعاملة الحرارية

ويطلق عليها أيضا التعقيم تجاوزا ولكن يجب أن نفرق هنا بين التعقيم البكتريولوجي - الذي يعني القضاء على جميع الكائنات الحية الدقيقة والجراثيم الموجودة والذي يتطلب تسخين الغذاء المدد طويلة على درجات حرارة عالية الأمر الذي يؤدي إلى التأثير على صفات الغذاء من طعم وقوام ولون وقيمة غذائية ويصبح في النهاية غير مقبول للمستهلك وبين التعقيم التجاري والذي يهدف فقط الى القضاء على الأحياء الدقيقة المرضية والمفسدة للغذاء وليس بالضرورة القضاء على كل الأنواع الموجودة اعتمادًا على ان الظروف اللاهوائية داخل العلبة تكون غير ملائمة لإنبات أو نمو الجراثيم والأحياء الدقيقة التي قد تقاوم تأثير الحرارة وتبقى حية بعد التعقيم التجاري


التبريد المفاجئ

بعد انتهاء عملية التعقيم يتم تبريد العلب بالماء البارد حيث تغمر الأقفاص الحاملة لها في قنوات خاصة أو قد توضع في مكان متسع ويتم رشها برذاذ من الماء الى ان تنخفض درجة حرارتها الى حوالي 40 درجة مئوية وتستهلك الحرارة المتبقية في العلب بعد التبريد في تبخير قطرات الماء العالقة بها حتى لا تعرض العلب للصدأ، وتعتبر عملية التبريد مكملة لعملية التعقيم حيث أن جزء كبير من الأحياء الدقيقة المحبة للحرارة والتي قد تقاوم درجة حرارة التعقيم المستخدمة يتعرض للموت أثناء التبريد بتأثير الصدمة الحرارية وكلما كان التبريد سريعا كلما زاد عدد الأحياء الدقيقة التي تموت بتأثير الصدمة الحرارية.

بالاضافة الى ذلك فإن عملية التبريد تؤدي أيضا إلى وقف تأثير الحرارة على محتويات الغذاء بعد انتهاء عملية التعقيم حتى لا يحدث طبخ زائد للمنتج المعلب هذا ويجب أن يكون الماء المستخدم في عملية التبريد نظيفًا ويفضل أن يضاف له مادة مطهرة حتى لا يصبح مصدرا لتلوث العلب


التخزين للاختبار

بعد انتهاء عملية التبريد يتم تخزين العلب في مخازن جافة ومهواة على درجة طبية مناسبة لمدة حوالي أسبوعين وهي فترة كافية لنمو أي میکروب من الميكروبات المفسدة التي قد تكون موجودة داخل العلبة نتيجة قصور عملية التعقيم، وفي حالة ظهور أيًا من أنواع الفساد في الاغذية المعلبة، يتم تدارك الأمر وتتبع عملية تعليب الطعام لمعرفة سبب الفساد وعادة يتم إعدام الوجبة التي يظهر فيها الفساد حتى لو كان ظهوره في علبة واحدة منها وذلك تأمينًا لصحة المستهلك




Source: https://tabibby.com/%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B9%D8%A7%D9%85/#ajra_mlyt_altskhyn_alabtdayy